آخر الاخبار

سيدة تخنق طفلتها الرضيعة وتحمل جثتها لمركز شرطة أخميم



قامت ربة منزل بقتل طفلتها التي تبلغ من العمر "سنتين" بخنقها باستخدام ملاية سرير وحملت جثتها إلى مركز الشرطة بأخميم وقامت بتسليم نفسها والجثة.
بدأت الواقعة بتلقي اللواء هشام الشافعي، مدير أمن سوهاج، اخطارًا من مأمور مركز شرطة أخميم يفيد بحضور احدى السيدات إلى مركز الشرطة، وهي تحمل جثة طفلتها على يديها وقامت بتسليم نفسها للمركز.
وبالفحص تبين حضور السيدة "هناء . ف "  28 سنة، ربة منزل، وهي تحمل جثة ابنتها الطفلة "هدير" عامين وتم اخطار النيابة العامة والتي انتقلت لإجراء المعاينة وقررت نقل الجثة للمستشفى المركزي.
وبسؤال زوجها وشقيقها، قررا بأنها متواجدة بمنزل والدها لوجود خلافات زوجية وأضافا بقيامها بخنق طفلتها بملاية سرير مما أدى لوفاتها لمعاناتها من مرض نفسى وتعالج لدى بعض الأطباء النفسيين وقدما ما يفيد ذلك وسابقة محاولتها ارتكاب الواقعة مع أحد أطفالها.
تم تكليف إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 3413 إداري المركز وقررت النيابة العامة انتداب الطبيب الشرعى لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن عقب ذلك.