آخر الاخبار

اهمال الحجر الصحي من مطار سوهاج اهدار صارخ للإنسانية !!



تحقيق ـ رمسيس إبراهيم
يعد وجود مطار دولي في محافظة سوهاج نقلة نوعية تفتح المجال للاستثمار في كافة المجالات.
وكان من أهم أسباب انشائه التنمية الاقتصادية وافتتاح العديد من المصانع وبالتالي  توفير  فرص عمل للشباب لأن محافظة سوهاج تعد من أفقر المحافظات وأكثرها  طردا للشباب.
حيث يلجأ الشباب إلي دول الخليج للعمل وكسب الرزق، ومن هنا كان وجود المطار في سوهاج خدمة للمسافرين ولكن الأمل والمطالبات كانت بوجود حجر  صحي  وبعد مناشدات واستغاثات لكل المسؤولين تمت الاستجابة وبالفعل تم انشاء الحجر الصحي وأصبح نقل جثامين المتوفين متاحا بعد موافقة شركات الطيران متمثلة في مصر للطيران و الشركة الوطنية الكويتية ولكن بعد اعتذار الشركة الكويتية وتوقف خدماتها، من مطار سوهاج توقف الحجر الصحي وعادت الأمور الي سابق عهدها.
حيث يعاني أهل المتوفي من مرارة وفاة ذويهم و عذاب استقبال جثمانه من أحد مطاري الأقصر أو القاهرة.
و لك أن تتخيل  عزيزي القارئ مدى مشقة السفر الي القاهرة أو الأقصر بخلاف الالام النفسية والسؤال هنا لمصلحة من إلغاء الحجر الصحي؟!، ألا يعد هذا اهدارا للمال العام ظ!.
 "أنباء سوهاج" حاورت بعض شرائح المجتمع حول هذه القضية.
في البداية يقول الحاج عامر  كمال عامر عضو  الجاليات المصرية بالخارج أننا أرسلنا العديد من الاستغاثات إلي جميع المسؤولين وطالبنا بعودة الحجر الصحي ولكن دون استجابة.
 وأضاف خالد الطاهر أحد قيادات اتحاد شباب سوهاج ومهتم بالعمل العام قائلاً: كلنا يدرك مرارة و صعوبة وفاة أحد الأقرباء في الخارج والأصعب هو أن تقطع أكثر من 500 كيلومتر ذهابا و عوده إلي أقرب مطار ألا وهو مطار الاقصر لاستقبال الجثمان وكلنا يعرف أن عاداتنا في الصعيد ان يذهب معظم القرية لاستقبال المتوفي فهل يرضي السادة المسئولين بهذه المعاناة والحل بسيط وفي ايديهم.
وأضاف المستشار عادل عازر أمين اتحاد شباب سوهاج باخميم وله باع كبير في العمل العام في سوهاج، أن سوهاج تستحق مطار كامل الخدمات ولا يجوز أن يتم ارهاق أهالي الموتي ويكفيهم الحزن لفراق الاحباء وابدي استغرابه كيف يكون وزير الطيران من أبناء سوهاج و يكون مطار سوهاج بلا حجر صحي وفي النهاية نتمني من السيد المحافظ وكل من له حب و غيرة لسوهاج أن يساعدنا في ايجاد حل.